مستقبل المراكز العلمية


نموذج، موهبة، مهمة: لأي نوع ينتمي مركزك العلمي؟

بينما نفكر في المستقبل ونفكر في انتقالنا من المتاحف ذات المجموعات إلى المراكز العلمية ذات المعارض التفاعلية، نسأل أنفسنا: ما الذي نتطور إليه بعد ذلك؟ تعمل الضغوطات البيئية والفرص الفريدة في كل مجتمع من مجتمعاتنا على تشكيل «الانتقاء الطبيعي» لمراكزنا العلمية. فهل يمكن أن نتطور إلى أنواع مختلفة تمامًا، بعيدًا عن أسلافنا المشتركين في أوائل القرن العشرين ومنتصفه؟

المسارات المستقبلية لتعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مركز فيرجينيا للطيران والفضاء

ما هو بالضبط الدور المستقبلي لمراكز التعلم الحر ذات الصلة بالعلوم والتكنولوجيا في تعزيز مشاركة الطلاب، والتفكير النقدي، والتعلم مدى الحياة، وتطوير القوى العاملة؟ هل تقع على عاتقنا مسؤولية معالجة القضايا طويلة الأجل المتعلقة بالميزة التنافسية للولايات المتحدة بحيث لا يتخلف أي طفل عن الركب؟ أليس صحيحًا أن كل بلد يحتاج إلى جمهور مثقف علميًّا ولا يمكن لأي بلد أن يخلف أي شخص وراء الركب؟